جديد الموقع:



أبواب الموقع

استطلاع

برأيك، ماهو أفضل سن للزواج؟
تحت 18
18-25
26-35
36-45
+45

الاربعون النووية

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة ، وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه}. رواه مسلم بهذا اللفظ.

تابعنا

اتبعنا علي Facebookاتبعنا علي Twitterاتبعنا علي Youtube

التقويم

تحويل التاريخ الميلادي لهجري

اليوم: الشهر:

السنة:
من الميلادي إلى الهجري
من الهجري إلى الميلادي
مقروء اخبار الأخبار الإماراتيةمحمد بن راشد: الميزانية 44.6 مليار بلا عجز والمواطن أولوية
عاجل: عاجل | السعودية وقطر والأردن تعلن أن يوم غد السبت هو المتمم لشهر رمضان المبارك والأحد أول أيام عيد الفطر.

محمد بن راشد: الميزانية 44.6 مليار بلا عجز والمواطن أولوية

مصدر الخبر: دار الخليج - أخبار الدار
شوهد 2612 مرة، منذ تاريخ نشره في 2012/10/31
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، »يرعاه الله«، أن الأولويات القصوى لميزانية الاتحاد لعام ،2013 ستكون الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية للمواطنين وتطوير الخدمات الحكومية، التزاماً برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة »يحفظه الله« بتوفير الرخاء والأمن والعيش الكريم لأبناء الوطن كافة، أينما كانوا .

جاء ذلك خلال ترؤس سموه جلسة مجلس الوزراء التي عقدت أمس في قصر الرئاسة، حيث تم خلالها اعتماد مشروع الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية ،2013 بإيرادات تقديرية تبلغ 44 ملياراً و600 مليون درهم، ومصروفات تقديرية بالمبلغ نفسه ومن دون عجز، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة .

 وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الجلسة: إن الميزانية تأتي ضمن مشروع للميزانية يمتد إلى ثلاث سنوات من العام 2011 إلى ،2013 وتبلغ إجمالي المصروفات فيه 133 مليار درهم، لتلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية في قطاعاتها كافة، وتعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير الرعاية الاجتماعية لهم ضمن رؤية متكاملة تمتد للعام 2021 .أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، »يرعاه الله«، أن الأولويات القصوى لميزانية الاتحاد لعام ،2013 ستكون الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية للمواطنين وتطوير الخدمات الحكومية، التزاماً برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة »يحفظه الله« بتوفير الرخاء والأمن والعيش الكريم لأبناء الوطن كافة، أينما كانوا .

جاء ذلك خلال ترؤس سموه جلسة مجلس الوزراء التي عقدت أمس في قصر الرئاسة، حيث تم خلالها اعتماد مشروع الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية ،2013 بإيرادات تقديرية تبلغ 44 ملياراً و600 مليون درهم، ومصروفات تقديرية بالمبلغ نفسه ومن دون عجز، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة .

 وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الجلسة: إن الميزانية تأتي ضمن مشروع للميزانية يمتد إلى ثلاث سنوات من العام 2011 إلى ،2013 وتبلغ إجمالي المصروفات فيه 133 مليار درهم، لتلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية في قطاعاتها كافة، وتعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير الرعاية الاجتماعية لهم ضمن رؤية متكاملة تمتد للعام 2021 .




 كما اعتمد مجلس الوزراء في جلسته أيضاً الميزانية المجمعة للاتحاد عن العام 2013 التي تضم مشروع الميزانية العامة، إضافة إلى ميزانية الجهات الاتحادية المستقلة، حيث بلغ إجمالي الإيرادات نحو 52 مليار درهم، بوفر يبلغ خمسة ملايين درهم عن إجمالي المصروفات .

وركزت الميزانية الاتحادية لعام 2013 على قطاع التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية، الذي خصص له مبلغ 7 .22 مليار درهم، يتصدره قطاع التعليم الذي استحوذ على 22 في المئة من إجمالي الميزانية بقيمة تسعة مليارات و900 مليون درهم، لاستكمال تنفيذ استراتيجية تطوير التعليم في الدولة، حيث تم زيادة ميزانية التعليم العام إلى ستة مليارات درهم لدعم المبادرات التطويرية في مدارس الدولة، وتوفير الدعم المالي المطلوب لترقيات الكادر التعليمي .

واستحوذ قطاع التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية على 51 في المئة من إجمالي الميزانية الاتحادية للعام ،2013 بمبلغ إجمالي 7 .22  مليار درهم، حيث يضم هذا القطاع التعليم العام والتعليم العالي والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية والشؤون الإسلامية والثقافة والشباب وتنمية المجتمع وبرنامج الشيخ زايد للإسكان والمنافع الاجتماعية الأخرى، فيما استحوذ قطاع الشؤون الحكومية الذي يضم الدفاع والداخلية والعدالة والشؤون الخارجية وإدارات اتحادية أخرى على 41 في المئة من إجمالي الميزانية الاتحادية بمبلغ إجمالي 18 ملياراً و300 مليون درهم .

وحظيت وزارة التربية والتعليم بنحو 6 .13 في المئة من إجمالي الميزانية العامة للاتحاد، بما يعادل نحو ستة مليارات درهم، وذلك لاستكمال تنفيذ خطة الوزارة في تطوير البيئة المدرسية وتزويدها بأحدث الوسائل والتقنيات التعليمية، كما قدرت ميزانية التعليم العالي والجامعي بمبلغ 9 .3 مليار درهم، توافقاً مع استراتيجية تطوير التعليم العالي والبحث العلمي وخطط ابتعاث الطلبة المواطنين خارج الدولة، إضافة إلى تطوير وإنشاء المباني والمرافق في الجامعات والكليات الحكومية .


وبلغت الميزانية المرصودة لوزارة الشؤون الاجتماعية للعام 2013 نحو ثلاثة مليارات درهم لضمان توفير الحياة الكريمة للمستفيدين من هذه المساعدات من أبناء وبنات الوطن والتخفيف من أعباء المعيشة على الأسر المواطنة، فيما بلغت ميزانية وزارة الصحة للعام 2013 نحو 4 .3 مليار درهم، لضمان توفير خدمات صحية شاملة لجميع المواطنين وتطوير وإنشاء المراكز والمرافق الطبية في مختلف مناطق الدولة، إضافة إلى توطين الوظائف في المجال الطبي وتعيين المواطنين من الأطباء وفنيي الطب وخريجي كليات التقنية العليا .

ونالت البنية التحتية أيضاً نسبة كبيرة من الميزانية العامة للاتحاد للعام ،2013 حيث بلغت على سبيل المثال ميزانية الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه 2 .5 مليار درهم، لمواكبة الطلب المستمر على خدمات الماء والكهرباء في إمارات الشارقة وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين، ضمن المشاريع التطويرية المستمرة التي تقوم بها الحكومة في هذا القطاع، لتلبية التوسع المستمر في احتياجات المواطنين من خدمات الماء والكهرباء وخاصة في المناطق السكنية الجديدة .

من جانب آخر اعتمد مجلس الوزراء أيضاً خلال جلسته أمس الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية لعدد من الجهات الاتحادية، مثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء، والمجلس الوطني للسياحة والآثار، ومجموعة بريد الإمارات القابضة، إضافة إلى اعتماد ميزانية مؤسسة الإمارات العامة للنقل والخدمات للعام 2012 .

كما صادق المجلس على عدد من الاتفاقيات في مجال الطاقة النووية، منها: اتفاقية التعاون بين حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا واتفاقية تعاون أخرى بين حكومتي دولة الإمارات وكندا، للاستخدام السلمي للطاقة النووية، تهدفان إلى تعزيز التعاون بين الإمارات والبلدين في مجال استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، والتأكيد على التزام الدولة بالاستخدام الآمن للطاقة النووية بشكل منظم وسليم بيئياً .

وفي مجال النقل الجوي اعتمد المجلس اتفاقية التعاون بين حكومتي دولة الإمارات وجمهورية بنما، التي يتم على أساسها تعيين عدد غير محدد من الناقلات الوطنية بين البلدين، وتسيير أي عدد من الرحلات الأسبوعية فيما بينها من دون أي قيود، كما أقر المجلس اتفاقية تنظيم خدمات النقل الجوي بين حكومة الإمارات والمجموعة الأوروبية، التي ستعمل على تعزيز التجارة والسياحة بين الدولة والاتحاد الأوروبي، وفتح أسواق جديدة وتطوير الحركة التجارية والسياحية بين الطرفين، إضافة إلى المساهمة في خلق منطقة »أورو متوسطية للطيران« بين الجانبين على أساس قواعد مشتركة، بجانب تحرير أسواق النقل الجوي .

وفي المجال النقل الجمركي قام المجلس بالتصديق على اتفاقية التعاون والمساعدة الإدارية المتبادلة في الشؤون الجمركية بين حكومة الدولة وجمهورية كوريا، إضافة إلى اتفاقية تعاون أخرى بين الدولة وجمهورية الأرجنتين، تهدفان إلى تسهيل الإجراءات الجمركية بين دولة الإمارت وجمهورتي كوريا والأرجنتين، إلى جانب رفع الكفاءة الجمركية من خلال تبادل المعلومات والخبرات والزيارات .

وصادق المجلس على اتفاقية تأسيس المعهد العالمي للنمو الأخضر التي وقعتها الدولة في ريودي جانيرو في البرازيل، إضافة إلى 16 دولة أخرى، بهدف دعم التنمية المستدامة للدولة النامية والناشئة، من خلال تطوير ونشر نماذج جديدة من النمو الاقتصادي المتمثل في النمو الأخضر، إلى جانب التصديق على اتفاقية تحويل المعهد العالمي للنمو الأخضر إلى منظمة دولية .

واعتمد المجلس النظام الأساسي لمركز مجلس التعاون لدول الخليج العربية لإدارة حالات الطوارئ، الذي يهدف إلى تعزيز قدرات وجهود دول مجلس التعاون وتنسيقها في مجال إدارة حالات الطوارئ المختلفة، إضافة إلى تصديقه على اتفاقية نقل الأشخاص المحكوم عليهم بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية، الذي يأتي انطلاقاً من التعاون القضائي والقانوني بين البلدين، وإكمالاً للاتفاقيات الموقعة بينهما بشأن اتفاقيات تسليم المجرمين والمساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية . (وام)

أكد أن تطوير خدماتنا لن يتوقف

محمد بن راشد: المواطن أولويتنا دائماً صحته وتعليمه وسكنه

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تغريدات على »تويتر« أمس: ترأست اجتماعاً لمجلس الوزراء اعتمدنا فيه مشروع ميزانية الاتحاد لسنة 2013 بإجمالي مصروفات 6 .44 مليار درهم ومن دون عجز .

وقال سموه: الأولوية في ميزانية 2013 ستكون للصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية للمواطنين، بالإضافة إلى تطوير الخدمات الحكومية .

أضاف: قطاع التنمية الاجتماعية سيكون له النصيب الأكبر من الميزانية بنسبة 51% والتعليم بشقيه 22% والكهرباء والمياه 12% من إجمالي الميزانية .

وأكد سموه أن الميزانية تأتي ضمن خطة مالية للحكومة من ثلاث سنوات تبلغ إجمالي مصاريفها 133 مليار درهم، بهدف تطبيق خططنا الاستراتيجية .

وختم سموه بالقول: ستظل أولويتنا المواطن دائماً، صحته وتعليمه وسكنه، والرعاية الاجتماعية محور اهتمامنا، وتطوير خدماتنا لن يتوقف .

مريم الرومي: موازنة الدولة ملبية لتطلعات الإمارات

41 ألف أسرة تضم 82 ألف مواطن يستفيدون من قانون الضمان الاجتماعي

صرحت مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية بأن موازنة الإمارات لسنة 2013 جاءت ملبية لتطلعات الامارات وتوجهاتها نحو توفير الحياة الكريمة لمواطنيها، وحرصها الشديد على رعاية مصالحهم وتحقيق تنمية متوازنة تعمل على بناء الإنسان والعناية بتعليمه وصحته ورفاهه .

وأضافت أن إيلاء الميزانية أهمية خاصة للتنمية الاجتماعية التي حظيت ب 51% من الموازنة، يعني المضي قدماً في تنفيذ استراتيجية الإمارات للسنوات 2011-2013 والعمل على تحقيق الأهداف المرجوة في رؤية الامارات 2021 والتي ترمي إلى أن تكون الامارات من أفضل دول العالم .

وبينت الرومي أن موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية حققت قفزة كبيرة في سنة 2013 حيث قاربت الثلاثة مليارات درهم، وهذا يعني أن الموزانة تضاعفت ما يقارب ثلاث مرات في السنوات الخمس الأخيرة وباتت تشكل ما نسبته 7 .6 في المئة من اجمالي موازنة الحكومة الاتحادية بعد ان كانت في حدود 5 .4 في المئة من تلك الموازنة .

وبينت الرومي أن هذه الزيادة في موازنة الوزارة ستنعكس إيجاباً على حياة آلاف الأسر المواطنة التي تستفيد من قانون الضمان الاجتماعي، والتي يبلغ عددها مايقارب 41 ألف أسرة تضم 82 ألف مواطن جلهم من المسنين والأطفال والمعاقين .

وبينت الرومي أن تلك المساعده شهدت زيادة بنسبة 20% في سنة 2011 بموجب مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله .

وأضافت الرومي أن الإمارات تحرص دائماً أن تحظى الأسر المستفيدة من المساعدات الاجتماعية بحياة لائقة وكريمة، مشيرة إلى أن الميزانية ستسهم أيضاً في تنمية الآلاف من أفراد المجتمع، حيث تقدم الوزارة إعانة سنوية للجمعيات ذات النفع العام التي تضم آلاف الأعضاء وتلعب دوراً مهماً في تنمية المجتمع اجتماعياً وثقافياً، كما أنها ستسهم في رعاية ذوي الإعاقة وتأهيلهم ودمجهم في المجتمع وتمكينهم من أن يقوموا بدورهم كاملاً في التنمية الاجتماعية على قدر المساواة مع أقرانهم .

وختمت الرومي تصريحها بأن موازنة عام 2013 تعني استمرار الإمارات في نهجها الذي يعنى بالإنسان بالدرجة الأولى كونه عماد التنمية وهدفها، وأن طموح مواطن الإمارات ينصب دائماً في ان يكون السباق في التمتع بالحقوق الكاملة التي تضعه في مصاف الدول المتقدمة في ظل القيادة الرشيدة لدولته التي تحرص على مصلحته ونمائه ورفاهه .

حمدان بن راشد وزير المالية في عرض تفاصيلها:

الميزانية متوازنة بفضل مبادرات خليفة الكريمة وتوجيهات محمد بن راشد السديدة

أبوظبي - بهاء العوام

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أن الميزانية الاتحادية تعبر عن مسيرة وطن ورؤية قيادة حكيمة وثاقبة تسبق الزمن وتحقق تطلعات المستقبل في الزمن الحاضر وتضع على رأس أولوياتها راحة المواطن وسعادة أفراد المجتمع وتحرص على توفير كل متطلبات الحياة الكريمة للمواطنين .



 

وقال سموه إن الميزانية الاتحادية للعام ،2013 صدرت متوازنة بفضل المبادرات الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والتي فاقت التوقعات بزيادة رواتب العاملين في الحكومة الاتحادية ورفع الحد الأدنى لمعاشات المواطنين من مدنيين وعسكريين بحد أدنى قدره 10 آلاف درهم شهرياً، وزيادة المساعدات الاجتماعية المقدمة للفئات المستحقة من المواطنين، وتوجيهاته بتوفير الرخاء والرفاهية والعيش الكريم للمواطنين، وكذلك توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتمكين القطاع الحكومي لتطوير الخدمات ودفعه نحو التفوق والريادة في أنظمته وأدائه وخدماته ونتائجه بما يضمن تحقيق جودة حياة عالية للمواطنين وفق رؤية القيادة الرشيدة .

وشدد سمو وزير المالية في عرضه لميزانية 2013 على أن العودة إلى توازن الميزانية في نهاية خطة دورة الميزانية 2011-،2013 والتي قدرت ب 5 .122 مليار درهم، أمر مبشر بنجاح الخطة الأولى لدورة الميزانية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة الاتحادية، ويؤكد على قيام وزارة المالية بتحقيق رؤيتها في أن تكون وزارة المالية رائدة عالمياً في إدارة الموارد الاتحادية بما يحقق التنمية المستدامة والمتوازنة وأداء رسالتها في ضمان أفضل استغلال لموارد الحكومة الاتحادية، وتنميتها من خلال الإدارة المالية الفاعلة والسياسات المالية الرشيدة التي توجه الموارد المالية الاتحادية لتنفيذ البرامج الخدمية المميزة التي تعود بالنفع على المجتمع وتسعى إلى تقديم المزيد من الرخاء والرفاهية وسهولة الحياة وجودتها للمواطنين .

وأكد أن وزارة المالية ملتزمة بتطوير خدماتها المالية المقدمة للمجتمع، وفق أحدث المعايير الوطنية والدولية، كما أننا حريصون على الاطلاع على أحدث التطبيقات الدولية في مجال المالية وإعداد الميزانيات الحكومية والتواصل الدائم مع المؤسسات الدولية المتخصصة مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وعقد العديد من المشاريع وورش العمل لتبادل التجارب والخبرات الفنية ونشر ثقافة المعرفة بين المسؤولين واطلاعهم على أحدث النظم والقواعد المعمول بها في مجال المالية العامة وإعداد وتنفيذ الميزانيات الحكومية بما يعود بالنفع على الوطن والمواطنين، لافتاً إلى أنه وللسنة الثالثة على التوالي، تقوم وزارة المالية بإعداد مشروع الميزانية العامة للاتحاد باستخدام نظام الميزانية الصفرية الذي يبدأ بتحديد تكلفة النشاطات داخل البرامج التشغيلية التي تؤدي إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارات والجهات الاتحادية المختلفة .


الميزانية الصفرية

ونوه سموه إلى أن تنفيذ خطة دورة الميزانية 2011 -،2013 بتطبيق نظام الميزانية الصفرية أدى إلى ضمان الاستخدام الأمثل لموارد الحكومة الاتحادية لتمويل البرامج الخدمية التي تمس مباشرة حياة ورفاهية المواطنين وتعمل على استمرار عملية التقدم والتنمية المستدامة، كما عزز الشفافية في توجيه المصروفات الحكومية للبرامج ذات الفائدة العالية التي تلبي حاجات المجتمع ونتج عن ذلك ربط البرامج التشغيلية للوزارات والجهات الاتحادية بالأهداف الاستراتيجية للحكومة لتحقيق المزيد من سهولة الحياة والمزيد من السعادة للمواطنين وأمكن وضع خطة لثلاث سنوات 2011 -،2013 تتيح للمسؤولين مدى زمنياً أطول للتخطيط والتنفيذ وتحقيق أعلى القيم الاجتماعية من الموارد المالية المتاحة . وتوزعت الميزانية الاتحادية للعام 2013 على القطاعات المختلفة كما يلي:

51% للتنمية الاجتماعية

بلغت تقديرات البرامج المخصصة للتنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية 7 .22 مليار درهم بنسبة 9 .50% من إجمالي الميزانية، حيث بلغت الاعتمادات المخصصة لبرامج التعليم العالي والجامعي مبلغ 9 .9 مليار درهم بنسبة 3 .22% من إجمالي الميزانية، حيث بلغت تقديرات التعليم العام 6 مليارات درهم بنسبة 6 .13%، حيث خصص لبرامج الهدف الاستراتيجي التعليم في المرحلة الابتدائية 6 .1 مليار، وبرامج الهدف الاستراتيجي »التعليم في المرحلة المتوسطة« 1 مليار، وبرامج الهدف الاستراتيجي التعليم في المرحلة الثانوية 4 .1 مليار، كما خصص الهدف الاستراتيجي خارج المراحل الثلاث نحو 466 مليون درهم، إضافة إلى ما خصص لبرامج تطوير المناهج وتحقيق جودة عالية وتحسين أداء الهيئات التعليمية وتهيئة بيئة تعليمية تربوية محفزة .

9 .3 مليار للتعليم العالي

وبلغت تقديرات التعليم العالي والجامعي نحو 9 .3 مليار درهم بنسبة 7 .8% من إجمالي الميزانية، حيث خصص للهدف الاستراتيجي ابتعاث الطلبة المواطنين إلى أفضل الجامعات العالمية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مبلغ 414 مليون درهم، وخصص للهدف الاستراتيجي توفير تعليم عالي الجودة يتخطى المعايير الدولية بجامعة الإمارات مبلغ 480 مليون درهم، وخصص للهدف الاستراتيجي وضع الطالب كمحور للحياة الجامعية بكليات التقنية مبلغ 517 مليون درهم، وأيضاً خصص للهدف الاستراتيجي ضمان نجاح طلبة جامعة زايد والهدف الاستراتيجي منح الطلبة درجات البكالوريوس المعترف بها مبلغ 430 مليون درهم، ونوه سمو الشيخ إلى أن هذه الاعتمادات جاءت لتحقق رؤية القيادة الرشيدة لتقديم برامج تعليم متميز والرقي بمستوى العملية التعليمية والعاملين بها وتوفير الحياة الكريمة لهم ورفع مستوى معيشتهم المادي والمهني، لكي يكون المعلم القدوة الحسنة لأبناء الوطن .

4 .3 مليار للصحة

وبلغت اعتمادات الرعاية الصحية 4 .3 مليار درهم بنسبة 6 .7% من إجمالي الميزانية لتقديم أرقى مستويات خدمات الرعاية الطبية المقدمة للمواطنين ولتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية المستوى، كما بلغت اعتمادات برامج ضمان الحقوق الاجتماعية وتفعيل الدمج المجتمعي بوزارة الشؤون الاجتماعية نحو 3 مليارات درهم، للتأكيد على قيام الدولة برعاية الفئات التي تستحق الدعم وتقديم الإعانات إلى الفئات الخاصة التي تحتاج إلى الرعاية، كما خصص مبلغ 08 .1 مليار درهم تقريباً لبرنامج الشيخ زايد للإسكان لتقديم المنح لتوفير السكن الملائم لمواطني الدولة، إضافة إلى مبلغ 208 ملايين درهم لصندوق الزواج لمساعدة الشباب على الزواج وتكوين الأسر . وبلغت اعتمادات برامج المنافع الاجتماعية - المعاشات 3 .4 مليار درهم بنسبة 7 .9% من إجمالي الميزانية .


الأمن والأمان

وخصص في ميزانية 2013 لقطاع الشؤون الحكومية العامة اعتمادات 3 .18 مليار درهم بنسبة 41% من إجمالي الميزانية لإدارة الشؤون الحكومية وتقديم أرقى خدمات الأمن وتحقيق العدالة لمواطني الدولة وتنفيذ رؤية القيادة الرشيدة، بأن تكون دولة الإمارات هي دولة الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين، إضافة إلى تقديم خدمات قنصلية متميزة عن طريق خدمات البعثات الدبلوماسية وإظهار التمثيل المشرف للدولة بالخارج، حيث خصص للهدف تعزيز جودة الحياة في مجتمع الإمارات من خلال الأمن والسلامة 5 .2 مليار درهم، وكذلك خصص للهدف الاستراتيجي تطبيق أعلى معايير الوقاية والتميز في تنفيذ عمليات الإطفاء والإنقاذ مبلغ 721 مليون درهم، وخصص لهدف الاستراتيجي المحافظة على سياسات واضحة تدعم علاقات الدولة إقليمياً وعالمياً مبلغ 817 مليون درهم، كما خصص لتطوير أداء السلطة القضائية بالدولة لتقديم خدمات قضائية متميزة مبلغ 370 مليون درهم .

التزام اجتماعي دون عجز

أعادت الإمارات التأكيد على أولوياتها في عملية التنمية، من خلال وضعها على رأس قائمة الإنفاق الحكومي في الميزانية الاتحادية للعام ،2013 انطلاقاً من الإيمان بأن التنمية الاجتماعية وبناء الإنسان هما جوهر النمو الذي تسعى له الدولة .

وبناء عليه فقد تحددت الألولويات القصوى للميزانية الاتحادية في الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية للمواطنين، مع تطوير الخدمات الحكومية .

ونجحت الدولة من خلال اعتماد هذه الميزانية في المحافظة على التزامها الاجتماعي من دون التعرض لعجز، حيث تساوت الإيرادات والمصروفات عند 6 .44 مليار درهم، ترتفع في الميزانية المجمعة للاتحاد التي تضم مشروع الميزانية العامة، إضافة إلى ميزانية الجهات الاتحادية المستقلة إلى إيرادات بواقع 52 مليار درهم بوفر 5 مليارات درهم عن المصروفات، ويستحوذ قطاع التنمية الاجتماعية على الحصة الكبرى في الميزانية بواقع 7 .22 مليار درهم من ضمنها 9 .9 مليار درهم لقطاع التعليم تمثل 22% من إجمالي الميزانية، ما يعني أن التعليم يحافظ على موقعه في صدارة اهتمام القيادة، باعتباره الطريق الأهم لبناء الإنسان، وهو عماد عملية التنمية وهدفها، حيث يكتسب هذا التوجه الاجتماعي أهمية مضافة في ظل توجه لدى الدول الغربية المتقدمة للتخفيف من الالتزامات الاجتماعية كجزء من سياسات التقشف التي تعتمدها هذه الدول الآن للخروج من عنق زجاجة الأزمة الاقتصادية .

الإمارات التي نجحت في أن تحاصر الأزمة سريعاً وتخرج منها بكفاءة عالية، أقرت في ميزانيتها الثلاثية للأعوام من 2011 إلى 2013 إجمالي مصروفات تبلغ 133 مليار درهم، تذهب أغلبيتها إلى الالتزامات الاجتماعية، في إطار المحافظة على التوازن بين الأهداف الاجتماعية والاقتصادية لعملية التنمية .

18.7 مليار للمشاريع الاتحادية

تبلغ التكلفة الكلية للمشروعات التي تنفذها الوزارات والهيئات الاتحادية مبلغ 7 .18 مليار درهم منها 1 .9 مليار تكلفة كلية لمشروعات الوزارات الاتحادية و2 .8 مليار درهم كلفة كلية لمشروعات تطوير وتحديث محطات الكهرباء والمياه بالدولة، والتي تنفذها الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، وكلفة كلية 3 .1 مليار لمشروعات برنامج زايد للإسكان، وقد اعتمد لتنفيذ هذه المشروعات في السنة المالية ،2013 مبلغ 6 .3 مليار درهم، منها مليار درهم لتنفيذ مشروعات الوزارات الاتحادية و3 .1 مليار لتنفيذ مشروعات الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه و3 .1 مليار لتنفيذ مشروعات زايد للإسكان .

أما بالنسبة لمشروعات الوزارات الاتحادية، فقد أدرجت 10 مشاريع لوزارة الصحة لبناء مستشفيات وعيادات ومراكز صحية بكلفة قدرها 8 .1 مليار درهم، اعتمد لها مبلغ 157 مليون درهم للتنفيذ في ،2013 وكذلك عدد 15 مشروعاً لوزارة التربية والتعليم لبناء مدارس للمراحل المختلفة (روضة، ابتدائي، متوسط، ثانوي)، بكلفة كلية 520 مليون درهم، واعتمد لها مبلغ 174 مليون درهم للتنفيذ في ،2013 وكذلك 15 مشروعاً لوزارة الداخلية لإنشاء مراكز الشرطة ومراكز الدفاع المدني ومقرات لإدارة الجنسية والإقامة ومقرات للمختبرات العلمية بكلفة كلية 1 .1 مليار درهم، اعتمد لها مبلغ 120 مليون درهم في 2013 .

3 مليارات للطرق

في مجال إنشاء وصيانة الطرق الاتحادية، تبلغ الكلفة الإجمالية لمشروعات الطرق تحت التنفيذ 3 مليارات درهم، حيث تبلغ كلفة طريق دبي - الفجيرة السريع 7 .1 مليار درهم، وطريق خورفكان - دبا 120 مليون درهم، طريق دبا - مسافي 80 مليون درهم، والطريق العابر من دوار الأقرن إلى الدائري برأس الخيمة 150 مليون درهم، وتطوير ورفع كفاءة الطريق من دوار الطوبين - طريق الإمارات - شارع الاتحاد 130 مليون درهم، كما تبلغ التكلفة الكلية لصيانة الطرق في مختلف مناطق الدولة 500 مليون درهم .

فعاليات مجتمعية تشيد بزيادة المخصصات في الميزانية العامة

أشاد عدد من الوزراء والمسؤولين ومديري الدوائر الاتحادية والمحلية بزيادة المخصصات لعدد من القطاعات الخدمية، ووضعها على قائمة أولوية الميزانية العامة للاتحاد لعام 2013 . وأكد فعاليات مجتمعية أن اعتماد الميزانية العامة من دون عجز يكشف حسن التخطيط والتدبير من القيادة الرشيدة .

القطامي: اهتمام القيادة بالتعليم

قال حميد محمد القطامي، وزير التربية والتعليم إن تخصيص 6 مليارات درهم للتعليم في الميزانية الاتحادية للعام المالي 2013 تأكيد على الاهتمام الفريد الذي توليه قيادتنا الرشيدة للتعليم في الإمارات، وترسيخ لمسيرة التنمية والتطوير التي انطلقت للنهوض بالمنظومة التعليمية ومخرجاتها، وترجمة حقيقية للرعاية الكريمة التي تحظى بها مسيرة التعليم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وأكد القطامي مكانة العلم وأهمية رسالته في النهوض بالأمم والشعوب ودوره الرئيس في مسيرة التنمية، وإعداد الأجيال وضرورة العمل دائماً على تنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم وتمكينهم من أدواته التي تساعدهم على مجابهة كافة الصعاب في مسيرتهم، وهذا ما ادركته قيادتنا الرشيدة بوعى وحكمة .

العويس: وضوح رؤية قيادة الإمارات

قال عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ووزير الصحة بالإنابة، لقد كان خطاب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في العام 2005 بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة بمثابة خريطة طريق لخطط التنمية المستدامة الداخلية والخارجية للدولة .

وكذلك كانت دائماً استراتيجية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لاسيما في مجال التنمية الاجتماعية والصحية .

وأمس جاء كلام سموه خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء على أن الأولويات القصوى لميزانية الاتحاد للعام القادم ستكون الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية للمواطنين وتطوير الخدمات الحكومية، تأكيداً على وضوح رؤية قيادة الإمارات وصوابيتها .

سعيد الحساني: توفير الإمكانات كافة للتعليم

ثمن الدكتور سعيد حمد سعيد الحساني، وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، قرار مجلس الوزراء، باستحواذ قطاع التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية على 51% من إجمالي الميزانية الاتحادية للعام ،2013 بمبلغ إجمالي ناهز ال 22 ملياراً و700 مليون درهم، لدعم قطاعات الخدمات الاجتماعية بشكل عام، وقطاع التعليم بشكل خاص، لافتاً إلى أن القرار ناتج عن استشعار القيادة الرشيدة، لأهمية التعليم، باعتباره المستقبل الواعد للاستثمار الحقيقي .

وأشار إلى أن اعتماد الميزانية العامة للتعليم يدعم تحقيق رؤية وأهداف وتطلعات قيادتنا الرشيدة، التي حددتها الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم في الدولة، مشيراً إلى أن الدولة وفرت كل الإمكانات للتعليم .

وقال: إن الميزانية الجديدة ستمكن الجامعات والكليات الوطنية، من استيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب والطالبات في الكليات والجامعات الحكومية، وستعجل من تطور العملية التعليمية في الدولة، كما سيكسب قيادات الجامعات والكليات الثقة والدافع لتطوير العملية التعليمية في كل المجالات .

عبدالله النعيمي: انحياز للمواطنين

أكد عبدالله بلحيف النعيمي وكيل وزارة الأشغال العامة، أن اعتماد مجلس الوزراء لمشروع الميزانية العامة للاتحاد للسنة المالية 2013 بإيرادات تقديرية تبلغ 44 ملياراً و600 مليون درهم، وحظيت مشاريع الوزارة بجزء كبير منها، له دلالة قاطعة على انحياز القيادة الرشيدة للمواطنين واهتمامها بمشكلاتهم، كما أن لذلك دوراً بارزاً في الوصول بالدولة إلى مصاف الدولة المتقدمة من حيث البنية التحتية، وتوفير مساكن للمواطنين من شأنها توفير العيش الكريم لهم .

وأشار إلى أن اعتماد الميزانية العامة للأشغال يدعم تحقيق رؤية وأهداف وتطلعات قيادتنا الرشيدة، التي حددتها الخطة الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية، وقطاع الإسكان في الدولة .

ناصر البدور: مستوى طبي متقدم

أكد ناصر البدور وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة دبي الطبية أن تخصيص 4 .3 مليار درهم لوزارة الصحة في الميزانية الاتحادية للعام 2013 يعكس حرص القيادة الرشيدة الحفاظ على المستوى المتقدم للخدمات الصحية والتي تماثل في جودتها المستويات العالمية وتأكيد على الأهمية التي توليها القيادة للقطاع الطبي .

واعتبر البدور أن الميزانية العامة للاتحاد للعام ،2013 تأتي لترسيخ توجهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتوفير الحياة الكريمة للشعب، مشيرًا إلى أن الشكل الذي خرجت به الميزانية يشكل نموذجاً يعبر عن وقوف القيادة إلى جانب المواطنين لتوفير حياة كريمة وتأمين الخدمات التي تضمن السلامة العامة .

علي ميحد: التعليم المحرك الأساسي للتنمية

أشاد علي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة بقرار مجلس الوزراء الخاص باعتماد الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية ،2013 مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم حظيت بنحو 6 .13% من إجمالي الميزانية العامة للاتحاد وبما يعادل نحو ستة مليارات درهم، وذلك لاستكمال تنفيذ خطة الوزارة في تطوير البيئة المدرسية وتزويدها بأحدث الوسائل والتقنيات التعليمية .

وقال إن الاستثمار في قطاع التعليم يأتي على رأس اولويات القيادة والحكومة في دولتنا الحبيبة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الإمارات، باعتبار التعليم المحرك الأساسي لتنمية المجتمع .

وأضاف السويدي أنه إذا أردنا تنمية مستدامة فعلينا الاستثمار في التعليم الجيد وتوفيره لأبناء الوطن لأنه هو المستقبل، وهذا ما تدركه قيادتنا الرشيدة .

ناجي الحاي: دعم لمواطني الإمارات

وقال ناجي الحاي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة: إننا يجب أن نقدم آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على رعايتهما الدائمة ودعمهما اللامحدود لمواطني دولة الإمارات في شتى المجالات خاصة ما يتعلق بالخدمات الاجتماعية .

وأكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة أن حصول قطاع التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية على نسبة 51% من الميزانية الاتحادية للدولة سوف ينعكس إيجابياً وبالضرورة على حياة المواطنين، وعلى مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، معتبراً أن هذا شيء متوقع من قيادتنا الرشيدة التي تسعى دائماً إلى توفير الرعاية الكاملة والحياة الكريمة لمواطني الدولة .

الأميري: توفير الدعم الصحي

قال الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص: كل الشكر والتقدير لحكومتنا الرشيدة على هذا الدعم الذي يشمل كافة القطاعات لاسيما القطاع الصحي .

وهذا دليل واضح وقاطع على اهتمام حكومتنا بالإنسان الإماراتي وإيلاء الصحة اهتماماً استثنائياً كونها تمثل أكثر ما يهم الإنسان، كما أنه دليل واضح على تسهيل الإمكانات وتذليل العقبات أمام الجميع وتوفير أفضل الخدمات للشعب .

ولا شك ان زيادة الميزانية ستدفع نحو دعم المشاريع الصحية للوزارة، وتتركز نحو التوجه إلى المراكز التخصصية في مختلف المجالات الطبية ودعم الكادر الطبي مع توفير أحدث وأرقى التقنيات الطبية ونحو دعم برامج التوطين . وهذا يعكس حرص قيادتنا على توفير الدعم الصحي على مستوياته للجميع وتلبية متطلبات عمل الوزارة .

عبدالله القرصي: بناء الإنسان

المهندس عبدالله القرصي، مدير المنطقة الشمالية في وزارة الأشغال العامة، اعتبر أن من أهم ما جاءت به الميزانية الجديدة للدولة، في ظل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، هو تركيز الجهود وتوجيه الإنفاق العام نحو بناء الإنسان الإماراتي، وتعزيز ثقافته وصقل مهاراته، ليكون مؤهلاً في المراحل المقبلة لمضاعفة دوره في عملية التطوير والبناء والتنمية الشاملة في ربوع الإمارات .

وأوضح م . القرصي أن بنود الميزانية تعكس بجلاء فكراً متقدماً ووعياً شاملاً بمتطلبات التنمية وضروراتها، وتكفل تعزيز نجاحات الدولة ومكتسباتها التي تحققت خلال الأعوام الماضية .

محمد الشحي: تعزيز التنافسية

أكد وكيل وزارة الاقتصاد المهندس محمد عبدالعزيز الشحي، أن الميزانية الاتحادية للعام المقبل، تؤكد قوة الاقتصاد الوطني، وترسخ توجهات الحكومة ورؤيتها ،2021 التي تستهدف فيها تنويع مصادر الدخل والانتقال إلى اقتصاد المعرفة، ودعم عجلة العمل وتعزيز رفاهية المواطن وتلبية احتياجاته في كافة إمارات الدولة .

وأشار وكيل وزارة الاقتصاد إلى أن تركيز أولويات الميزانية في الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية وتطوير الخدمات الحكومية، إنما يعكس الأولوية القصوى للمواطن على قائمة اهتمامات وأولويات الحكومة، إضافة إلى حرصها على تعزيز تنافسية الدولة على مستوى الخدمات كافة وفقاً لمؤشرات التنافسية العالمية .

وقال الشحي إن الميزانية الاتحادية للعام المقبل، تؤكد إصرار الحكومة على تنفيذ مشاريع البنية التحتية التي تدعم الاقتصاد الوطني وترفع مستوى المعيشة والخدمات في إمارات الدولة كافة، خاصة الشارقة وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين، كما أن هذه المشاريع تتيح للقطاع الخاص تعزيز مساهمته في دعم الاقتصاد الوطني .

سالم بالركاض: توفير الرخاء والأمن لأبناء الوطن

أكد سالم بالركاض العامري، عضو المجلس الوطني الإتحادي، رئيس لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الإجتماعية بالمجلس، أن الميزانية العامة للاتحاد للعام 2013 تأتي لترسخ توجهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بتوفير الرخاء والأمن والعيش الكريم لأبناء الوطن كافة أينما كانوا .

وأضاف أن تركيز الميزانية الاتحادية لعام 2013 على قطاع التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية الذي خصص له مبلغ 7 .22 مليار درهم إنما هو تأكيد على أن المواطن الإماراتي يأتي على رأس أولويات الدولة، من خلال تذليل العقبات التي تحول دون وصوله للعيش الكريم .

وأشار العامري إلى أن الله أنعم على شعب الإمارات بقيادة لا تدخر جهداً لتلمس إحتياجات أبنائها وتوفير العيش الكريم لهم، وهذا الشكل الذي خرجت به الميزانية هو جزء من اهتمام قيادتنا بالمواطن الإماراتي .

أحمد الشامسي: نجاحات وأمان

نوه أحمد محمد رحمة الشامسي عضو المجلس الوطني عن عجمان، باعتماد مجلس الوزراء لميزانية الاتحاد لسنة ،2013 التي تعكس مدى الاهتمام والحرص من قبل القيادة الوطنية الرشيدة التي يقودها بكل فخر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله، ومتابعة حثيثة من أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، من أجل جعل راية الإمارات خفاقة عالية بين مصاف الأمم الناجحة والمتقدمة .

وأن الملاحظ في الميزانية المعتمدة الحرص والعمل على تطوير البنية التحتية بمختلف مناطق الدولة، وتوفير العيش الرغيد لأبناء الدولة وتعزيز مقومات الحياة الكريمة لهم من خلال رفع كفاءة قطاعات الصحة والتعليم والأشغال .

علي النعيمي: مقومات الإخلاص

اعتبر علي عيسى النعيمي عضو المجلس الوطني عن عجمان، أن قيادة دولة الإمارات ممثلة بمجلس الوزراء أعطت درساً جديداً في العمل الوطني النابع من حب الوطن وخدمة أبناء شعبه، لأنها قيادة أسست على مقومات الإخلاص في العمل والتضحية من أجل توفير عيش رغيد لكافة أبنائها أينما وجدوا، قيادة وطنية أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستكمل المسيرة بكل فخر وعزة، خلفه القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من أجل رفعة راية الدولة عالية .

اليوم بزغت شمس فجر جديد تحمل العزة لأبناء الوطن وتحقق لهم الأماني وترسم للأجيال المستقبل المشرق، قيادتنا الوطنية أمنت وتؤمن بأن العلم والصحة مساران باتجاه واحد، ألا وهو بناء الإنسان وتوفير مقومات العيش الكريم له .

عبيد بن ركاض: اهتمام من القيادة

قال عبيد حسن بن ركاض عضو المجلس الوطني عن أم القيوين، إن اعتماد مجلس الوزراء لمشروع ميزانية الاتحاد لسنة 2013 بإجمالي مصروفات 6 .44 مليار ردهم ومن دون عجز، مع أولوية للتعليم والصحة والمنافع الاجتماعية للمواطنين، لها دلالة قاطعة على اهتمام وحرص القيادة الوطنية على أبناء الدولة، من خلال توفير مقومات العيش الكريم، وإحاطتهم اجتماعياً وصحياً وتعليمياً لأنها قيادة تؤمن بأن الإنسان هو الثروة الحقيقية لبناء وتقدم وازدهار الدول والمجتمعات .

ومثل هذه القرارات ليست بجديدة على قيادتنا الوطنية الرشيدة التي يقودها بكل نجاح وثبات، باني عزة وفخر الدولة وسعادة أبناء شعبه، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وستبقى راية الإمارات خفاقة عالياً بين الأمم المتقدمة .

أحمد الشحي: رؤية ثاقبة

أشار أحمد الشحي مدير إدارة خدمات المتعاملين بوزارة العمل إلى أن العالم يشاهد بإعجاب كبير حجم الرعاية التي يحظى بها المواطن الإماراتي من قيادة دولته، ودعمها المتواصل له بتوفير الرخاء والأمن والعيش الكريم له أينما كان، ونحن جميعاً ندعو الله أن يحفظ قادتنا ويطيل في عمرهم ليظلوا ذخراً لهذا الوطن .

وأكد أن إقرار الميزانية في هذا الوقت، يسهم في إعطاء الفرصة للوزارات للتخطيط للمشاريع المستقبلية، وتنفيذها على مدار السنة، وفقاً لما هو مخصص لها، مشيرا إلى أن إقرار الميزانية دليل على رؤية ثاقبة لخطط وبرامج التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في المجالات كافة .

سمية حارب: إعلاء شأن »التعليم«

سمية حارب السويدي، مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، رأت أن الميزانية الجديدة تعكس بجلاء إدراك القيادة الرشيدة ووعيها بقيمة التعليم، ودوره في تعزيز التنمية الشاملة والازدهار والرفاهية، عبر بناء الإنسان بناء علميا بصورة سليمة ومدروسة .

وتوقعت السويدي أن يشهد التعليم في الدولة بمختلف مراحله ازدهارا واسعا ونقلة نوعية خلال المراحل القادمة، في ظل النسبة العالية، التي خصصت من الميزانية لمصلحة الإنفاق على التعليم، وهو ما ينسجم مع توجهات وسياسات الدول المتقدمة والحية في العالم .

سيف الكتبي: اهتمام بالمواطنين

أكد سيف الكتبي مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة الشؤون الاجتماعية أن تخصيص نسبة عالية من الميزانية الاتحادية للدولة لقطاع الخدمات الاجتماعية، يعد دليلاً قوياً على اهتمام الدولة بالخدمات الاجتماعية المقدمة للمواطنين .

وقال: إن اعتماد مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأخير على الميزانية الخاصة بقطاع الخدمات الاجتماعية، ودعمها بكل هذه المبالغ، يوضح مدى التزام الدولة والحكومة بتوفير خدمات اجتماعية جيدة وفاعلة، مثمناً اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الرعاية الكاملة لمواطني الدولة في كافة المجالات، خاصة تلك المتعلقة بالشأن الاجتماعي .

وأضاف أنه ليس بالغريب على قيادة الإمارات أن تضع رعاية المواطنين في المقام الأول، من خلال الاهتمام بتعليمه وعلاجه وتقديم أعلى مستوى ممكن من الخدمات الحكومية له .

د . محمد الكمالي: اهتمام بالإنسان

قال المستشار د . محمد محمود الكمالي مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية: كل الشكر والتقدير والعرفان الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لاهتمام سموهما بزيادة الميزانية فما يتعلق بقطاع التربيه والتعليم، والتعليم العالي والصحة، بما يدل على اهتمام سموهما بالانسان، وبضرورة الاستثمار في بنائه، بما يؤكد الاتجاه السليم الذي تسير فيه الدولة، ومن الاتجاه ذاته تتأتى ضمن رؤية حكومة الدولة 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تهدف إلى أن تكون الدولة ضمن أفضل عشر دول على مستوى العالم .

عزة سليمان: تعزز الاستقرار

أكدت عزة سليمان مديرة إدارة الاتصال الحكومي في وزارة الأشغال، أن قرار اعتماد مجلس الوزراء للميزانية العامة للاتحاد للسنة المالية، ،2013 البالغة 6 .44 مليار درهم، يعكس حرص القيادة الرشيدة، على تهيئة الحياة المستقرة، والبيت المناسب لأبناء الوطن في وقت أصبح فيه القيام بأعباء البناء وتوفير سكن ملائم أمراً غاية في الصعوبة، في ظل غلاء المعيشة .

وأشارت إلى أن قرارات القيادة ستعزز الاستقرار الأسري الذي ينعم به أهل الإمارات والمقيمون على هذه الأرض الطيبة، وأوضحت أن إجمالي مبلغ الميزانية يعكس مدى اهتمام حكومتنا بمجتمعات الامارات المستفيدة من خدمات الهيئة، فضلاً عن حرصها على دعم الهيئات الاتحادية لتقديم خدمات مميزة .

سعيد الخطيبي: إيمان بمكانة التعليم

رأى سعيد الخطيبي نائب مدير منطقة الفجيرة التعليمية للشؤون التربوية، أن اعتماد مشروع الميزانية دون عجز، يحسب للتخطيط السديد والقيادة الحكيمة للدولة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، واخوانهما أصحاب السمو الحكام والشيوخ، وقال إن اهتمام القيادة بالتعليم، ليس بجديد، ونابع من إيمان راسخ بمكانة التعليم كركيزة أساسية لنهضة أي مجتمع، حيث ترتبط كافة القطاعات بقطاع التعليم، الذي يمثل عصب الحياة .

ودعا الخطيبي القيادات التربوية إلى ضرورة الاستغلال الأمثل لهذا الدعم وتوظيفه بما يحقق مردوداً إيجابياً على مخرجات التعليم ومستويات الطلبة .

محمد عبدالله: تنمية الإنسان ورعايته

قال الدكتور محمد عبدالله بن سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية، إن اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بقطاع الصحة، ليس جديداً، فدائماً تحرص قيادتنا على تنمية الإنسان ورعايته، لأنه المحور الأول لتقدم الدولة .

واعتبر أن زيادة مخصصات قطاع الصحة، ستنعكس بكل تأكيد على تطوير الخدمات الصحية، من خدمة طبية عالية المستوى، إضافة إلى المزيد من عمليات تطوير البنية التحتية للقطاع، من ناحية المزيد من الأجهزة الحديثة للمستشفيات، وجودة الخدمة التي ستنعكس على صحة المواطنين والمقيمين . وأضاف ابن سعيد أن اعتماد مشروع الميزانية دون عجز، في ظل تراجع اقتصادات أغلب الدول المحيطة بنا، وعجز طال ميزانيات أغلب الدول، إن دل على شيء فإنما يدل على رؤية ثاقبة لقيادتنا الحكيمة، وازدهار اقتصاد بلادنا الحبيبة .

جمعة خلفان: التعليم أساس كل شيء

قال جمعة خلفان الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية إن اهتمام الدولة بقطاع التعليم، يأتي من ثقتها وإيمانها بأن التعليم هو المحور الأول والأساسي لنهضة الأمم . وأضاف الكندي أن الاستثمار في التعليم هو أرقى وأنجع أنواع الاستثمار، حيث تنعكس نهضة التعليم ورقيه على شتى القطاعات، لكونه أساس كل شيء .

وأشاد بتصدر قطاع التعليم قطاعات التنمية الاجتماعية بتخصيص مبلغ تسعة مليارات و900 مليون درهم، بنسبة 22% من إجمالي الميزانية، وتعد هذه النسبة من أكبر النسب التي تخصصها دولة عربية لقطاع التعليم، واعتبر أن الدعم اللامحدود للتعليم في سياسات وخطط الدولة، من شأنه تطوير مخرجات منظومة التعليم والارتقاء بمستويات أبنائنا الطلبة في كل المراحل .

هاني الهاملي: استدامة التنمية

صرح هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي، أن مشروع الموازنة العامة الاتحادية للعام 2013 التي أعلنت عنها حكومة الامارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تعكس وبصورة واضحة تطلع وإرادة القيادة لدولة الامارات بالمضي قدماً في خططها الانمائية التي تهدف الى تحقيق التوازن في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويتضح ذلك من خلال إعادة ترتيب أولويات الانفاق العام لمصلحة القطاعات الحيوية مثل الصحة والتعليم الى جانب تطوير الخدمات الاجتماعية . وأكد أن الدولة تولي اهتماماً استثنائياً بالتعليم .

وأشار إلى أن تخطيط الموازنة من دون عجز انما يعكس ثقة القائمين على الموازنة بقدرة المؤسسات الوطنية العامة على الارتقاء بأعلى مستويات الأداء وبالتالي تحقيق إيرادات كافية لتغطية النفقات ما جعل الموازنة من دون عجز . وأكد أن هذا التخطيط يعكس في ذات الوقت استقرار الاقتصاد الوطني وعدم تاثره بالاضطرابات الحاصلة في الأسواق العالمية لاسيما في ظل التكهنات السلبية التي أطلقتها مؤخراً بعض المنظمات الدولية المعنية والتي تفيد بانخفاض معدلات النمو الاقتصادي العالمي وحالة اللايقين التي تخيم على الاقتصاد المذكور في ظل انخفاض معدل النمو في الأسواق الناشئة وخاصة الصين، واستمرار تداعيات أزمة الديون السيادية في أوروبا .
تعليقات القراء

إعلانات

حدث في مثل هذا اليوم

سنة 1798 - أصدر نابليون بونابرت قراراً بإنشاء المجمع العلمي في مصر
سنة 1799 - أبحر نابليون من الإسكندرية عائداً إلى فرنسا
سنة 1864 - تأسيس الصليب الأحمر الدولي.
سنة 1910 - أعلنت اليابان ضم كوريا إليها
سنة 1973 - بدء المفاوضات العراقية الكويتية حول الحدود بين البلدين
سنة 1852 - ولد في لبنان الصحفي بشارة تقلا الذي أسس مع شقيقه سليم صحيفة الأهرام المصرية.
سنة 1953 - تم تنصيب محمد بن عرفة سلطانا على مراكش.
سنة 1962 - وقعت محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس الفرنسي شارل ديغول.
سنة 1979 - قام أول وفد سياحي إسرائيلي بزيارة جمهورية مصر العربية وذلك بعد توقيع معاهدة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل.
سنة 1986 - وفاة الرئيس التركي الأسبق جلال بايار في استنبول.
سنة 1908 - تم وصول أول قطار على الخط الحديدي الحجازي إلى المدينة المنورة وقد أنشئ هذا الخط في عهد السلطان عبد الحميد بهدف إيصال دمشق بالمدينة المنورة.

تويتر

انتظر من فضلك، حتي يتم تحميل التويتات

إذا كنت لا تستطيع الإنتظار، اضغط هنا


حكمة

من نشأ على شيء شاب عليه

الحاسبة

مواقيت الصلاة

الإمساك: 3:18
الفجر: 3:28
الشروق: 5:09
الظهر: 11:49
العصر: 15:31
المغرب: 18:31
العشاء: 19:58
قيام الليل: 11:49

اختار مدينة:

صحة جسمك

 سنتيمتر  
 كيلوجرام    
 سنتيمتر  
 سنتيمتر  
النوع: ذكر       انثى

مستوى النشاط
منعدم محدود عالي